Arrow backLanguage
AR
Feed icon
مقالة

ألف باء غذاء الحامل

ماذا تأكلين في الأشهر التسعة من حملك؟

2دقيقة
للقراءة May 23, 2017

لا شكّ بأنّ نظاماً غذائياً متوازناً هو إحدى أبرز العطايا التي يمكن أن تقدمّيها لطفلك الذي لم يولد بعد. فالطعام الذي تتناولينه بشكل يومي لا يؤثر في وظائف جسمكِ ويمنحه الطاقة والقدرة على التعافي والنمو وحسب، بل يلبّي احتياجات جنينك أيضاً، ويمنع عنه المضاعفات والولادة المبكرة ويحدّد الصحة الغذائية التي ستولد معه والعادات الغذائية التي سيكتسبها خلال الطفولة وما بعدها.

 

فلا تأخذي من السعرات الحرارية الإضافية التي يمكنكِ تناولها ذريعةً لتأكلي الكثير من الحلويات والسكريات والأطعمة الجاهزة، إذ يمكن لهذا الأمر أن يسيء إلى صحتكِ ويدفع بطفلكِ إلى نهل الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها من مخزون جسمك. إنما إحرصي بدلاً من ذلك على استهلاك الكثير من السوائل ومجموعة متنوعة ومختلفة من الأطعمة ومصادر البروتين والكالسيوم والحديد وحامض الفوليك التي تلعب مجتمعةً دوراً في تكوين الطفل ونموّه وحمايته من التشوهات الخلقية، متبعةً التقسيمات التالية:

 

الخبز والحبوب والأرز والباستا: بين ٩ حصص و١١ حصة في اليوم

تحتوي هذه الأطعمة على النشويات التي تمدّ جسمك بالطاقة وتمنح جنينك القدرة على النمو. هذا وقد تنطوي بعض أنواعها على حامض الفوليك والحديد الضروريين أثناء الحمل.

 

الخضراوات: بين ٤ و٥ حصص في اليوم

تعتبر الخضراوات مصدراً جيداً للفيتامينين A وC وحامض الفوليك والحديد والماغنيزيوم. حاولي أن تستهلكي منها حصتين في اليوم على الأقل.

 

الفاكهة: بين ٣ و٤ حصص في اليوم

تحتوي الفاكهة على الفيتامينين A وC والبوتاسيوم والألياف. اختاري منها الأنواع الطازجة والعصائر الطبيعية التي تتمتع بقيمة غذائية كبيرة تفوق أنواع الفاكهة المعلّبة.

 

الحليب واللبن والجبنة: ٣ حصص في اليوم

تعتبر منتجات الألبان مصدراً رائعاً للبروتين والكالسيوم والفوسفور. فلتختاري منها الأنواع قليلة الدسم حتى لا يرتفع معدل الكوليسترول في دمك.

 

اللحم والدجاج والأسماك والبيض والمكسرات والفاصوليا الجافة: ٣ حصص في اليوم

تشكل هذه الأطعمة مصدراً ممتازاً للحديد والبروتين والزنك ومجموعة الفيتامينات ب. حاولي قدر الإمكان أن تعدّي منها أطباقاً صحية قليلة الدسم.

 

الدهون والزيوت والحلويات: كميات ضئيلة

تحتوي هذه الفئة على سعرات حرارية فارغة. من هنا، ضرورة التروّي باستهلاكها وعدم الانقطاع عنها كلياً، نظراً إلى ما يمكن أن توفره لجسم طفلكِ من طاقة على المدى الطويل.

 

تلك كانت النقاط الأساسية حول غذاء المرأة الحامل كمّاً ونوعاً، عساها أن تكون لكِ خير مساعد. وبغض النظر عن الأسابيع التي لا تزال أمامكِ حتى بلوغ مرحلة الولادة، لم يفت الأوان بعد لتُصحِّحي نظام غذائكِ وتمهّدي لمخاض أسهل وأقل إيلاماً.

 

للمزيد: تمارين للحوامل

Logo white

احصلي على جميع المعلومات والنصائح تتعلق بفترة الحمل والولادة من خبراء التغذية

  • لائحة أخباري

    محتوى منظم بناءً على تفضيلاتك

  • إرشادات التغذية

    تعرفي على خيارات التغذية المختلفة وفوائدها لك ولطفلك

  • أدوات عملية مخصصة

    جربي أدواتنا العملية المخصصة لإرشادك خلال رحلة الأمومة.

  • برنامج أول ألف يوم من حياة طفلي

    إخطارات وتذكيرات ورسائل إخبارية مخصصة

Search icon

ما زلتي لم تجدي ما تبحثين عنه؟

جربي سؤال المحرك الذكي الجديد ، سيكون لدينا دائمًا.