Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
بحث
اختر الدولة

الاستماع إلى الأباء والأمهات الجُدد

الاستماع إلى الأباء والأمهات الجُدد

حقيقة واحدة يدركها جميع الأباء والأمهات وهي أنه ليس كل ما يتوقعه المرء عن تربية الأطفال يصيب التوقعات.

Baby boy sitting on mothers lap
mother holding kid
mother and kid laughing
فهم أعم وأشمل للتحديات التي تواجهك

لقد نجحنا في نقل 150 عامًا من المعرفة المدعومة بالعلوم. وندرك أنه حان الوقت لإتاحة مساحة لجميع الأباء والأمهات الذين يخوضون تجربة تربية الأطفال بكل ما فيها من إشارات وإيماءات وتجشؤات وسكب السوائل والأطعمة والابتسامات، وكل ما تحويه هذه التجربة من أحداث.

Mother and kid
TOOL
الطريقة الاحترافية لتربية الأطفال

هل أنتِ على مشارف وضع مولود جديد أو هل وضعتِ مولودك بالفعل ويساورك القلق لعدم درايتك بمبادىء التربية؟ (لا أحد لديه دراية عن هذه الأمور، اهدأي) يُرجى الاطلاع على قوائم المراجعة التي نوفرها لكِ لمساعدتك على النجاح في كل جانب من جوانب رحلة التربية الحديثة. 

mother with children
EVENT
انضمي إلى تقلبات الأبوة والأمومة

شاهدي وتبادلي القصص مع مجتمع من الآباء و الامهات بالقرب منك

mother and kid laughing
هل ساوركِ الشعور بالوحدة من قبل خلال السنة الأولى من الأمومة؟
نعم %
لا 100%
نعم
لا
إنه أمرٌ طبيعي تمامًا! كثيرًا ما تشكو معظم الأمهات من الشعور بالوحدة في البداية أيضًا. حتى لو كنتِ تُربين طفلًا آخر أو تتصفحين المنشورات المعروضة على شبكات التواصل الاجتماعي لديكِ التي تتضمن الوجوه الودودة، فغالبًا ما تتسلل إليك مشاعر العزلة والوحدة.
لديكِ روابط اجتماعية قوية! إذا تسلل إليكِ الشعور بالوحدة، فجربي التركيز على الطفل الموجود بين ذراعيك، وشريك الحياة الموجود بجواركِ في الفراش، والوجوه الودودة التي تظهر لك في المنشورات على شبكات التواصل الاجتماعي. فهي يمكن أن تساعد بحق.
هل تشتركان أنت وشريك الحياة في مسؤوليات رعاية الأطفال؟
نعم %
لا 100%
نعم
لا
بالمشاركة تكون الحياة أسهل. على سبيل المثال، جرّبي طهي العشاء بينما يتولى شريككِ مهمة تحميم الأطفال والعناية بنظافتهم، ثم يمكنكِ تبديل المهام في اليوم التالي!
هذا لا يعني تميز أحدكما عن الآخر في تربية الأطفال. فمن الصعب الحفاظ على التوازن! جرِّبي تقاسُم مهام رعاية الأطفال بطريقة يشعر كلاكما فيها بالراحة، ولا تترددي في تغيير خطتك للفوز إذا لم يفلح الأمر معكما.
خلال السنة الأولى كأم، هل تعرضتِ للعديد من الاضطرابات العاطفية (التقلبات المزاجية)؟
نعم %
لا 100%
نعم
لا
الأمر يشبه قطار الأفعوانية، أليس كذلك؟ فتارةً تنظرين إليها في عينَي هذا الكائن الجميل بكل الحب، وتارةً أخرى لا تعلمين كيف ستنجحين في استكمال الرحلة إلى النهاية دون أن تنهار أعصابكِ.
رائع! يشعر معظم الآباء والأمهات بأنهم يجلسون في العربة الأولى من قطار الأفعوانية (قطار الموت) بكل حركاته الملتوية صعودًا وهبوطًا وكذلك حركات السقوط الحر.
هل ساوركِ ولو للحظةٍ الشعور بالندم على أنكِ أصبحت أمًا جديدة؟
نعم %
لا 100%
نعم
لا
دعونا نحصِ الخيارات المتاحة! للعودة إلى العمل أو عدم العودة إليه. للرضاعة الطبيعية أو عدم اتباع الرضاعة الطبيعية. لتخصيص ساعة لمقابلة الأصدقاء لاحتساء القهوة أو الامتناع عن مقابلتهم نهائيًا... من السهل الشعور بالخسارة. الأمر المبشر هو أنكِ لست وحدكِ؛ فالعديد من الآباء والأمهات الجدد يشعرون بالندم، بصرف النظر عن القرارات التي يتخذونها. حاولي تذكير نفسكِ بأنكِ تبذلين قصارى جهدكِ وهو كل ما بوسعكِ فعله.
لا نستطيع إلقاء اللوم عليكِ إذا كان جوابك "نعم"، لكن نغبطك على تمتعك بالحصانة ضد الشعور بالندم خلال فترةٍ لم يكن من السهل عليكِ التماشي فيها مع حجم الضغط.
مع وضع كل الأمور في الاعتبار: هل تعتقدين أن طفلكِ "طفل سهل المراس"؟
نعم %
لا 100%
نعم
لا
ينام خلال الليل، ولا يبكي في الأماكن العامة، ويأكل في وقت تناولنا الطعام، إذا لم يكن ذلك هو مفهوم كلمة "سهل"، فما هو إذن؟
نتفهم ذلك. فهو يصرخ كثيرًا، ويأكل كثيرًا ويتبرز كثيرًا. سنطرح السؤال مرةً أخرى عندما يكبر ويصل إلى المرحلة الجامعية.
التالي
Mother and kid standing
POLL
لا توجد أجوبة خاطئة
DEFINITION
هناك كلمة للتعبير عن ذلك!
  • غفوة عن الأخبار

     

    عندما يمر وقت طويل جدًا على آخر مرة طالعتي فيها صحيفة أو شاهدتي التلفاز أو تصفحتي مواقع التواصل الاجتماعي، حينها لا تدركين ما يحدث في العالم الخارجي. 

  • عندما تخافين من الاعتراف 

     

    عندما تخافين من الاعتراف بمعاناتك خشية أحكام الآخرين أو هجرهم (Parentnoia).

  • إجازة نوم

     

    عندما تتوق للحصول على إجازة من طفلكِ الجديد حتى يتسنى لكِ الحصول على قسطٍ من النوم.   

  • العبء الأسري

     

    عندما تُركزين بشدة على تغذية طفلك وتغيير ملابسه ووضعه في الفراش للنوم إلى الحد الذي تنسين في العناية باحتياجاتكِ الشخصية الأساسية. 

  • الصُراخ

     

    عندما يتعذر عليكِ سماع طفلك (أو أي طفل، لهذا الأمر) وهو يبكي لأنه يكرر هذا الفعل باستمرار لدرجة جعلتك لا تتأثر بالضوضاء. 

  • لعبة الاختباء والنوم

     

    عندما تختبئين في غرفة أخرى وتتظاهرين بالنوم حتى يتعين على شريك حياتك التعامل مع الطفل.

  • مُطلقو الآراء الشخصية

     

    الاسم الذي يطلقه الآباء والأمهات الجدد على الغرباء الذين يطرحون أفكارًا ونصائح غير مرغوبة حول كيفية تربية الطفل

  • دموع الحيرة

     

    عندما يُخالجكِ الشعور أحيانًا بالمزيد من الحزن والارتباك والوحدة في رحلة الأمومة الجديدة هذه، على الرغم من كل الحب الذي تكنينه لطفلكِ. 

  • الأم الدرامية

     

    عندما يتعذر عليكِ كأم القيام بأي شيءٍ صحيح، بينما لا يرتكب الأب أي شيء خطأ.

Mother and kid
SOCIAL MEDIA
شاركي قصص تربية الأطفال على إنستجرام باستخدام الوسم ‎#ParentingMyWay
بحث

ما زلتي لم تجدي
ما تبحثين عنه؟

جربي سؤال المحرك الذكي الجديد ، سيكون لدينا دائمًا.