Arrow backLanguage
AR
Feed icon
مقالة

الأسبوع الثالث والثلاثين

ستة أسابيع، هذا ما تبقى لك من وقت قبل أن تقابلين الشخص الصغير الذي ينمو بداخلك. أليس ذلك مذهل؟  نحن نعتقد ذلك. تابعي القراءة لمعرفة المزيد عن هذا الأسبوع. 

3دقيقة
للقراءة Jan 30, 2020

 نمو طفلك 

بدأت أن تنفذ المساحة لدى المقيم الصغير بداخلك. الشيء الجيد أنه يستعد للخروج قريباً! قريباً جداً – أنه يبدأ بتعديل وضعه عن طريق وضع رأسه في أضيق جزء من الرحم. 95٪ من الأطفال يولدون ورؤوسهم إلى الأسفل ويميلون للخلف نحو اليسار. 

 حتى الآن، ابتلع طفلك الكثير من السائل السلوي. وبسبب ذلك، أمعاؤه تمتلئ تدريجياً بالميكونيوم، مادة سميكة، لزجة، خضراء أو سوداء مصنوعة من الجسيمات المختلفة الصلبة ومعلقة في السائل السلوي (أشياء مثل مخلفات الخلية والدهون). هذا الميكونيوم سوف يشكل حركة الأمعاء الأولى لطفلك عند الولادة، فقط في حال كنت تتساءلين! 

 

 جسمك 

هل لديك ذلك الخط الذي ينزل من مقدمة بطنك؟ خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة يتشكل خط أسفل منتصف بطنك، ويبدو كأنه يقسمه إلى نصفين. وهذا ما يعرف باسم خط النيجرا، هذا الخط له لون بني داكن ويعتمد لونه على تعامل جسمك مع هرمونات الحمل والتصبغ. ويمكن رؤيته بشكل أكثر وضوحاً بعد الولادة مباشرة. وبعد بضعة أسابيع، سيكون قد اختفى تماماً. التقطي بعض الصور قبل أن يختفي! 

تغيير آخر هو، لأن الرحم يحتاج إلى كل المساحة التي يمكن أن يحصل عليها، فإنه يضغط على السرة بلطف إلى الخارج. يمكن أن يكون شيء لا يسر الكثير من النساء: لأن الجلد الناعم للسرة يمكن أن يظهر من خلال الملابس. قطرة من زيت مرطب سيفيدك لتحسين التورم الناتج في هذه المنطقة. خبر سار هو أن السرة تعود لوضعها الطبيعي بعد الولادة.   

 

 التغذية 

إذا كنت قد اكتسبت الكثير من الوزن وتشعرين بالحرج، قد تتساءلين عما إذا كنت سوف تحاولين إنقاص وزنك. من المهم بالنسبة لك ولطفلك أن يزيد وزنكما  في الأشهر الثلاثة الأخيرة، كما هو الحال طوال فترة الحمل. ومع ذلك، إن زدت أكثر من رطل واحد في الأسبوع، فيجب عليك استشارة طبيبك. 

 في الواقع، قد يكون اكتساب الوزن المفرط خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل مرتبط بمشكلة ارتفاع ضغط الدم. ومع ذلك، لا يعرف سوى طبيبك ما هو الأفضل بالنسبة لك. اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن أثناء الحمل بمفردك ليست فكرة جيدة أبداً. 

 

النصائح 

في حلول 8 أشهر، يشعر بعض النساء بما يشبه التقلصات. ما تشعرين به، أو سوف تشعرين به (مثل معظم النساء في المرحلة الثالثة من الحمل)، هو ما يسمى بتقلصات براكستون هيكس، والتي تستمر لحوالي 30 ثانية في كل مرة. لا تقلقي، لم يأتي موعد الطلق مبكراً. 

هذه الانقباضات هي طريقة جسمك الذكية "لتجهيز" الرحم ليستعد لليوم الموعود. وهذه الانقباضات مسؤولة عن "الطلق الكاذب". على الرغم من ذلك، دائماً أبلغي طبيبك عن أي تقلصات توجهيها، لضمان سلامتك و تطمئني أن كل شيء على ما يرام.  

Logo white

احصلي على جميع المعلومات والنصائح تتعلق بفترة الحمل والولادة من خبراء التغذية

  • لائحة أخباري

    محتوى منظم بناءً على تفضيلاتك

  • إرشادات التغذية

    تعرفي على خيارات التغذية المختلفة وفوائدها لك ولطفلك

  • أدوات عملية مخصصة

    جربي أدواتنا العملية المخصصة لإرشادك خلال رحلة الأمومة.

  • برنامج أول ألف يوم من حياة طفلي

    إخطارات وتذكيرات ورسائل إخبارية مخصصة

Search icon

ما زلتي لم تجدي ما تبحثين عنه؟

جربي سؤال المحرك الذكي الجديد ، سيكون لدينا دائمًا.