Arrow backLanguage
AR
Feed icon
مقالة

أهمية الكالسيوم في غذاء الطفل

طفلكِ والكالسيوم

2دقيقة
للقراءة May 23, 2017

ملاحظة هامة: تنصح منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من الحياة، و استمرار الرضاعة الطبيعية قدر الاستطاعة. ألبان الاطفال للنمو صيغت لتلبية الاحتياجات الغذائية المتغيرة لصغار الأطفال الأصحاء الذين تزيد أعمارهم عن سن السنة و لا يستخدم لتغذية الرضع.

 

تعتبر الطفولة مرحلةً مهمةً وأساسيةً في نمو العظام. ومن أجل بناء عظام طفلكِ الصغير وتقويتها، عليكِ أن تُزوّدي غذاءه اليومي بكمياتٍ كافيةٍ من الكالسيوم. فكتلته العظمية لن تنمو وتزداد قوةً إلا إذا ارتفعت نسبة الكالسيوم في جسمه.

 

وصحيح أنّ نمو الكتلة العظمية يستمرّ حتى العقد الثالث من العمر، ولكنّ الجزء الأهم من هذا النمو يتم في مرحلة الطفولة. ومن هنا، ضرورة الحرص على منح الطفل الكمية الملائمة من الكالسيوم في هذه الفترة.

 

وبحسب العديد من المراجع الموثوقة، تتوزّع الكمية الملائمة من الكالسيوم على الفئات العمرية المختلفة على الشكل التالي:

 

للأطفال ما دون الستة أشهر: ٢٠٠ ملجم

 

للأطفال ما بين السبعة أشهر والسنة: ٢٦٠ ملجم

 

للأطفال ما بين السنة والثلاث سنوات: ٧٠٠ ملجم

 

للأطفال ما بين الأربع سنوات والثماني سنوات: ١٠٠٠ ملجم

 

للأطفال ما بين ٩ سنوات و١٣ سنة: ١٣٠٠ ملجم

 

وهذه الكمية من الكالسيوم هي التي ستحمي طفلكِ من الأمراض التي يمكن أن تصيب عظامه في المستقبل، وهي التي ستمنحه أسناناً قويةً وتحفّز عملية الأيض لديه وتنشّط كل تفاعلات تجلّط الدم لمنع حدوث نزيف دموي. وفي غيابها، سيكون طفلكِ عرضةً لمشاكل في تقلّص العضلات، وضعف في الجهاز العصبي، وعدد كبير من الأمراض العظمية وفي طليعتها ترقق العظام الذي يجعلها هشّة وسهلة الكسر.

 

ولكي يحصل طفلكِ على احتياجاته من الكالسيوم، يمكنكِ أن تقدّمي له منتجات الألبان، باعتبارها أسهل مصادر الكالسيوم وأكثرها شيوعاً. ونعني بمنتجات الألبان: الحليب والجبنة واللبن. ويمكنكِ أن تقدّمي له أيضاً أنواع الخضراوات الخضراء كالسبانخ والبروكولي والكرنب. لكن، لسوء الحظ، لا يولي الأطفال الصغار اهتماماً لهذه الخضراوات. لذا يمكنكِ أن تعوّضي عنها بالحبوب والحليب المدعّم بالكالسيوم والخبز ومنتجات الأرز والعصائر المدعّمة، وعن طريق إضافة الحليب إلى الشوربات والأطباق واستبدال العصير باللبن في السموزيس، وإضافة الجبنة إلى السلطات والخضراوات المطهوّة، إلخ.

 

أما إن كان طفلكِ يعاني من حساسية تجاه الحليب أو حالة عدم تحمّل اللاكتوز، فالأفضل أن تلجئي إلى أطعمة بديلة عن منتجات الألبان كالتوفو والسلمون، أو تستشيري الطبيب بشأن إعطاء طفلكِ مكملات الكالسيوم أو حبوب الحموضة التي تحتوي على كربونات الكالسيوم.

 

في كل حال من الأحوال، لا تتهاوني في احتياجات طفلكِ من الكالسيوم، وابذلي ما في وسعك لإغناء نظام غذائه اليومي بهذا المعدن الأساسي، إلى جانب الفيتامين د الذي يلعب دوراً مهماً في تحفيز امتصاصه.

 

للمزيد: ١٠ وجبات خفيفة وصحية للأطفال الصغار

Logo white

احصلي على جميع المعلومات والنصائح تتعلق بفترة الحمل والولادة من خبراء التغذية

  • لائحة أخباري

    محتوى منظم بناءً على تفضيلاتك

  • إرشادات التغذية

    تعرفي على خيارات التغذية المختلفة وفوائدها لك ولطفلك

  • أدوات عملية مخصصة

    جربي أدواتنا العملية المخصصة لإرشادك خلال رحلة الأمومة.

  • برنامج أول ألف يوم من حياة طفلي

    إخطارات وتذكيرات ورسائل إخبارية مخصصة

Search icon

ما زلتي لم تجدي ما تبحثين عنه؟

جربي سؤال المحرك الذكي الجديد ، سيكون لدينا دائمًا.